Image
من نحن

 

فريق صحفي مصري يعمل على تدقيق تصريحات المسؤولين والسياسيين والإعلاميين وصناع القرارات المؤثرة على حياتنا، يعمل الفريق دون انحيازات سياسية أو دينية أو إثنية على التثبّت من مدى صحة ودقة ادعاءات تدور في الفضاء العام.

 

 

كما يهتم الفريق أيضا بتصحيح الأخبار الملفقة والصور والفيديوهات المضلّلة، المنتشرة على مواقع التواصل الاجتماعي.

 

لا يقبل الفريق التمويل والتبرعات من الدول والجماعات والأحزاب السياسية، ولا يقبل التمويل والتبرعات من أي مسؤولين منتخبين، أو من مصادر مجهولة أو أي مصادر للتمويل قد تخل بقيمنا وتؤثر على عملنا بشفافية وموضوعية كاملتين.

 

من الذين نصحح ادعاءاتهم؟

الشخصيات العامّة كرؤساء الدول، والوزراء، والمسؤولين والموظفين الحكوميين والمرشحين السياسيين، وأصحاب رؤوس الأموال، والإعلاميين والصحفيين وكل من يشارك في صناعة الرأي العام.

 

 

من أين تأتي الادعاءات؟

يبحث فريق المدققين في صحيح مصر على الادعاءات في وسائل الإعلام التقليدية والإلكترونية والشبكات الاجتماعية، حول مواضيع سياسية واجتماعية واقتصادية وثقافية. ويُشترط في هذه الادعاءات أن تكون قد قيلت بالفعل، ولم يتم تلفيقها، وأن تتعلق بحقائق لا بآراء.

ينتقي فريقنا الإدعاءات التي يقوم بفحصها حسب أهميتها بناء على معيارين:

التأثير:كم مواطن سيتأثر بشكل مباشر أو غير مباشر بهذا التصريح.

التغيير: ما حجم الفجوة بين الإدعاء والحقيقة.

بعد تقصي المدققون للحقائق، يقوم فريق من مديرين التحرير بتحرير وتدقيق ثان لكل تصحيح، والتأكد من موافقته مدونة صحيح مصر الأخلاقية، قبل أن يقوم المحرر الرئيسي بتدقيق المعلومات مرة ثالثة قبل النشر. والتأكد من دقة التصحيح منطقًا ومعلومات ولغة.

 

 

نبحث عن الحقائق ونكشف الأكاذيب وهدفنا الرئيسي أن تشكل رأيك على أساس صحيح.